و إن كل شيء يسبح بحمده

وقال أبو هريرة رضي الله عنه : (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سمع صوت الرعد يقول : سبحان من يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته وهو على كل شيء قدير فإن أصابته صاعقة فعليّ ديته). وقال آخرون إنما يسبح ما كان فيه روح يعنون من حيوان أو نبات وقال قتادة في قوله ( وإن من شيء إلا يسبح بحمده ) قال : كل شيء فيه الروح يسبح من شجر أو شيء فيه [ ص: 81 ] إن نوح عليه السلام قال لابنه: يا بني آمرك أن تقول سبحان اللّه فإنها صلاة الخلق، وتسبيح الخلق، وبها يرزق الخلق قال اللّه تعالى: {وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ}» [أخرجه ابن

2022-12-05
    شهر كم فبراير
  1. من هذا العموم